2016 وسنة محاسبة الذات لبرج الميزان

الميزان-1

حسب كلام اختنا في الله الأخت ماغي فرح ستكون سنة 2016 هي سنة محاسبة الذات وتغيير الخطط لبرج الميزان

وفعليا وقبل لا ابدأ كلامي، أنا اؤمن بتشابه أفراد البرج الواحد ولكن طبعا ما اؤمن بالحظ والغيبيات ولا ألهث وراءها

بالنسبة لي المستقبل شيء مخيف، ما أحب أفكر فيه كثيرا، أهم شيء أعيش اللحظة

طبعا ما كنت كذا قبل، كان المستقبل شيء يشغلني صبح وعصر وليل، ولكن الانسان يتغير وينضج وتتغير كثيـــــــــر من أفكاره… الحياة مدرسة لازم الشخص يستغل كل لحظة فيها ويطلع بدرس جديد منها

عموما عندي رزمة قرارات وخطط للسنة الجديدة كالمعتاد، غالبا أنا أنفذ نصف قراراتي بس البعض اضطر اسوف فيه وأأجل لأجل غير معلوم ولظروف كثيرة منها أنو أنسى هالشيء أو اتحمس له بالبداية وبعدين اسحب

سنة 2014 و2015 كانت من اصعب السنين في حياتي، مريت فيها بتحديات عظيمة جدا وأشياء ما توقعت بتجاوزها بسلام، منها فقدان شخص اعتبره الدنيا وما فيها واكتشافي للموضوع بالصدفة وذلك لقلة تواصلي مع الصديقات والزميلات، أيضا نقلي من ادارتي القديمة، مواجهة ادارة جديدة ومنصب جديد بتحديات مختلفة تماما، وطبعا مشاكل كثيرة بين افراد فريق العمل وانقسامنا لعدة اقسام خصوصا ان الادارة جديدة والفريق كله جاي من ادارات مختلفة وبخلفيات مختلفة تماما عن بعض سواء عرقيا، أو مذهبيا، أو قبليا وجغرافيا، كان صعب علينا نندمج مع بعض، وبدت تتكون شلل صغيرة وهالشيء أثر علي لأني كنت اخر وحدة انضم للادارة، فموقفي كان صعب وعجزت القى مكان لي بسهولة، ولذلك فضلت الانسحاب ولزوم الحياد مما أثر بعد على الناس اللي شافوه نوع من التعالي أو النفسنة

أيضا خضوعي لعمليات تجميل ومنها عملية فاشلة نوعا ما وخسارة مبلغ كبير بهذي العملية، واندفاعي بشككل جنوني للسوق التجميلي كوني وقتها قربت من الثلاثين وحاسة أنو العالم راح ينتهي لو صرت ثلاثين بدون ما اسوي الاشياء اللي ابيها والاشياء اللي توقعت أنها ممكن تغير حياتي، طبعا من الاساس هالعملية ما كنت احتاجها فعلا…ولكن قدر الله وما شاء فعل

صرت ثلاثين، وبالنسبة لي العمر مجرد ارقام وهذا كان شعاري لحد عمر 29 ولكن…لمن وصلت ثلاثين هنا وقفت مع نفسي، حسيت وش اللي قاعد يصير من حولي؟ الناس تجاوزتني، صديقاتي كونوا مشاريعهم الخاصة من سنين، وفيهم اللي تزوج وصار عنده اسرة مستقلة تعتمد عليه، وفيه اللي تكمل دكتوراه بالخارج، وفيه اللي ترقت بشغلها بشكل يرضيها وحققت كثير من طموحاتها، وأنا هنا حسيتني واقفة على عتبات الحياة واتأمل الجميع مصدومة…وكأني كنت بغيبوبة تماما ولا أعرف عن الدنيا أي شيء

طموحات… ما فيه، أحلام…ما فيه، خطط للمستقبل….مافيه، لدرجة أني شكيت أن فيه شيء غلط بتكويني العقلي والنفسي، لأن الطبيعي أن الناس تكون عندها أحلام وخطط وأفكار كثيــــــــــــرة للمستقبل، بينما أنا مازلت مكانك سر، صدق نضجت عقليا وعاطفيا، صدق الحمدالله دخلي المادي كويس، صدق أهلي كثير تغيروا معي وصاروا يدعموني، صدق عندي صديقات عن الدنيا وما فيها…ولكن… فيه شيء مفقود..عجزت اللاقيه أو اعرفه ومازلت ابحث عنه

الزواج…بالنسبة لي شخصيا…أنا رافضة الزواج إلا من شخص في بالي وبمواصفات معينة (مش مواصفات مادية، هي مواصفات فكرية بحتة)، وبما أن اللي يتقدمون لي كلهم من نفس عينات مجتمعي وزملاءي بالعمل، فقررت العزوف عن الزواج من كم سنة…حتى يحدث الله امرا يغير من افكاري أو يغير من حظي… بالنسبة لي الزواج شيء ثانوي وما عمري حسيت بالنقص (بالرغم من أن المجتمع يوميا يواجهني ويحسسني أنو أنا كائن ناقص عاطل لمجرد أن ما معي رجل ولا انتمي لرجل وإنما لحيطة) ولكن أنا شخصيا مازلت مسكرة أذني عن كل هاللي حولي لأني ادرى بحياتي ولأني الحمدالله كل اللي ابيه حققته من سفرات وفلوس وحتى الحيوانات الأليفة اللي كان يرفضها ابوي قدرت ادخلها البيت فترة واتعلم احبها وما أخاف منها…بالنسبة لي الرجل إما يكون شريك وصديق قبل لا يكون سيد و …زوج

ولكن المجتمع عندنا مجرم ووقح ويجابهك بقناعاته وافكاره وسمومه ويحاول يقنعك فيها، وما يكتفي بهذا القدر…بل ينشر رقمك عند الناس وتجيني انواع الاتصالات الغريبة والواتساب خصوصا اللي فكرت كثير احذفه ولكني اتواصل مع اهلي وصديقاتي من خلاله فصرت الجأ للبلوك، مثلا رجل عمره 64 سنة يبحث عن زوجة شابه وبيعطيها فلوس ويعيشها أحلى عيشة (وسؤالي وش هي العيشة الحلوة اللي ممكن يوفرها لي رجل اكبر من أبوي بستة سنين!)، طبعا من غير اللي اعمارهم 24 و 26 ويبون موظفات (مطلوب مني اقدم له قروض واشتراكات ودعم مادي مثلا؟؟) ولا يهونون اصحابنا المتزوجين اللي حابين يسترون على بنات الناس وطبعا كثير منهم بدون علم الأولى والبعض بعلم الأولى ويقول ممكن أخليها تتواصل معك… تطول العروض وتطول القائمة وتطول قائمة الناصحين بحياتي

النصيحة… كل صديقاتي واهلي يعرفون أني أكره شيء اسمه نصيحة… ولا أحب اسمعها… ولا اقدرها ولا اعطيها اي اهتمام، لأن النصيحة بمجتمعنا هي عبارة عن نقد! نقد صريح لك ولأفكارك ولحياتك وحتى لذوقك في اللبس واختياراتك الشخصية…وأنا لست بحاجة للنقد…النصيحة بمعناها الأصلي لمن اجي لصديقتي واقولها انصحك تاخذين معي الكورس الفلاني ترى ممكن نترقى عقبها…أو انصحك تغيرين نوعية الدواء اللي تاخذينه هو اللي قاعد يسبب لك هالمتاعب…أو انصحك تجربين العيادة الفلانية بالليزر اسعارهم وتعاملهم أفضل… لذلك لا للنصيحة

قرقرت كثيــــــــــــــر ولكن راح اكمل في موضوع منفصل قراراتي لسنة 2016 الله يجعلها سنة سعيدة وجميلة وتحقق لكل شخص ما يتمنى

نراكم على خير في موضوع آخر

Advertisements

2 thoughts on “2016 وسنة محاسبة الذات لبرج الميزان

  1. مرحبا أميره انا متابعة قديمة لك ونظرتك للحياة قريبة لنظرتي واعتقد اني امشي على خطاك اخر مره قرأت لك فيها كنت جديدة عهد بالعمل بعد فترة من العطالة ، انا ايضاً الآن جديدة عهد بالعمل ويمكن تستغربين لكني اطمح للأشياء الصغيرة الي حققتيها صديقات رائعات راحة مادية دعم معنوي وتقبل من العائلة تعرفين ان كل هذي إنجازات مش بسيطة كان بإمكانك تختارين الخيار السهل او السلبي وتتزوجين مبكراً لكنك ماراح تحصلين على أي من هذه الأمور نظرتي للزواج نفس نظرتك بالضبط أتمنى بأن أكون بالقوة الي انت عليها في الثبات على رأيك وعدم الانهيار امام الضغط المسمى بالنصيحة الي احياناً يتحول لابتزاز او عنف نفسي ، المضحك اننا كنّا نعتقد ان عزلتنا والمجتمعات المغلقة هي السبب في اننا ما لقينا رجال مناسبين لنا لكن تجربة الاختلاط ما ساعدت ايضاً !… اعتقد انك الغيتِ هالخيار من زمان وما اعرف اذا كان القرار الصحيح او لا ، اقصد قلة تواجدك في العالم الافتراضي ومواقع التواصل ، لكن اشوف انها _وان كانت نادراً ما تصل لنتائج على ارض الواقع_ الا انها المكان الافضل لمقابلة أشخاص نتفق معهم فكرياً … بالتوفيق يارب أتمنى لو كان التواصل معك اسهل لكن عالاقل ابقي المدونة حية رجاء .. انا احترمك كثير وانظر لك كقدوة في الحقيقية
    ساره

    • أهلين سارة… مازلت موجودة الحمدالله وان كنت انشغلت عن التدوين لفترة مو عارفة لمتى؟؟ فعلا أنا بديت ابتعد عن مواقع التواصل تويتر انستغرام فيس بوك وحتى التدوين…اعتقد هذا جزء من رحلة النضج اللي امر فيها؟؟ اعترف اني من بداية المراهقة وحتى منتصف العشرينات وانا عندي تعلق شديد بموقع التواصل وبالعالم الخيالي اللي الحمدالله طلعت منه بثلاث صديقات ولا اروع بالرغم من بعد المسافات اللي تفصلنا 🙂 طبعا تجربة الاختلاط نهائيا ما تساعد أنك تلاقين الرجل المناسب بصراحة بتبعد عنك فرص الزواج أكثر وأكثر خصوصا بسبب نظرة المجتمع المنغلقه وخصوصا لو كنتي من مجتمع منغلق!! سارة بالعكس بامكانك تتواصلين معي على تيليغرام اذا حابه اضيفك زوديني باسمك وراح اضيفك وانا بالعكس ترى كثييييييييير احب اتواصل مع الناس بس تويتر كثير يسبب لي توتر وقلق ولذلك قطعته عشان ارتاح

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s