Keep Dreaming

يعشقون وأد الأحلام

وكأن هذا ما يبقيهم أحياء

أن يستمتعوا بوأد أحلامنا

بسحقها حلما وراء الآخر

يبتسمون وكأن الأمر لا يعنيهم

ويتظاهرون بعدم معرفة الأمر حين تصارحهم به!

أحاول أن ابتعد عن الفكرة

عن الحلم

عن الأمل

عن الحياة

أحاول أن أبقى على حواف الحياة

لعل الله ييسر لي نهاية سهلة ومريحة

ولكن الحياة تأبى أن تتركني وشأني

تغازلني … تعلقني بها … ترسل لي مراسيل الغرام والعشق

تجعلني أعاود التعلق بها …ثم يأتي أحدهم …ويأدها وكأنها لم تكن يوما

أقاوم فكرة الانتحار

أقاوم الفكرة المغرية في أن أنهي حياتي بغمضة عين

أن اختصر مصير نفسي واصبح سيدة أمري وأقهر من حولي وأخبرهم أني قادرة على الاختيار

ولكن الحياة … تفرض وجودها علي … تجعلني أعاود التعلق بها وتصرف عني فكرة مغادرتها

تأتيني مرة على هيئة رجل وسيم ومرة على هيئة هدية ثمينة ومرة تغريني بلحظات سعادة وقتية تشعرني أن الدنيا تحت أمري

أنهض من سريري نافضة الأحلام عن مخيلتي مثلما أبعد بقايا النوم

ألقي نظرة على ابني الصغير المتشبث بقوة بفراشه

اطفأ المكيف، أقف تحت “الدش” الساخن، اغتسل سريعا محاولة إزاحة حلم جميل اجتاحني ليلا ويأبى أن يفارقني صباحا

أجفف شعري المبلل الطويل، أمشط حاجبي وألونهما، أضع أحمر شفاه باهت وردي اللون، قليلا من اللون على وجنتي الشاحبتين

ماسكرا سوداء كثيفه، أرتدي ملابس بنية ثقيلة تدفأني قليلا، أصنع الفطور لوالدي وأحمل ابني وأضعه بجانب شقيقتي الغارقة في نومها

أتجه إلى الخارج وأنتظر السائق مع المنتظرين، يرمقني بعض المارة بتساؤل وهم قادمون من صلاة الفجر

أزيح نظراتي بعيدا، وأعد أصابعي وأعاود عدها وكأنها ستتغير، كم لي على روتين الحياة الممل هذا

 كم لي وأنا استيقظ من النوم على هذا الحال وأغادر منزلي على عجل وأقف على نفس الرصيف وأنتظر نفس السائق ويمر بي ذات المارة الخارجون من صلاة الفجر

هل يعيش باقي الناس في باقي أماكن العالم بنفس الروتين القاتل الكئيب هذا؟

هل ينتظرون نفس انتظاري؟ هل يعدون ليال لا تكاد تنتهي؟ وأياما تتجدد لتزيدنا ألما؟

يصل السائق الكبير في السن وسيارته المتهالكة معه وكأنها تأبى أن تفنى قبل صاحبها

أركب السيارة لأجد زميلات العمل يغططن في سبات عميق وبعضهن تشخر حتى

أجلس جنبا وأفتح هاتفي الذكي واقرأ رواية خيالية حالمة، أطير قليلا قليلا حتى أصل إلى السماء

أتذكر زوجي الراحل حين كان يضحك علي وهو يراني غارقة في البكاء أو السعادة من أجل رواية

يغازلني قائلا أنه يغار، يغار من عالم الكتب الذي أغرق فيه وأنسى الكون وأنسى مطبخي ومنزلي وزوجي وعائلتي

وأعتذر له بشدة، لأني كنت ممتنة له على صبره، على حنانه، على تسامحه، على انشراحه صدره

ولأنه طيب … والطيبون يرحلون سريعا … رحل سريعا

وبقيت وحيدة، بالرغم من إني وجدت بطل روايتي متأخرا، أبى أن يبقى طويلا، ورحل وتركني خلفه

أنظر له وهو يموت دون أن أتمكن من مساعدته أو حتى مشاركته ألمه

مجرد كلمات فارغة تسمى كلمات مواساة لا تغني ولا تسمن من جوع

حتى أني أخجل من نفسي أني اتجرأ وأقولها له

وكأني أشفق عليه. ليبتسم لي ابتسامة ذابلة ويشد على يدي

كان يواسيني أكثر مما واسيته … حتى في لحظاته الأخيرة

وعدت مجددا إلى منزل عائلتي، عدت إلى نفس المكان الذي دعوت الله مرارا أن أهرب منه

عدت لأجد نفسي عند نفس العائلة القديمة بذات المشاكل المملة والحياة الرتيبة القاتلة

لصراخ والدي الذي لا يكاد ينتهي، وتوسل والدتي الذي يعيد نفسه طوال 35 سنة

وبكاء أشقائي ومنازعاتهم ومشاجراتهم المخيفة

تركت هاتفي عند سماعي نداء واضحا من خارج السيارة التي تمشي الهوينى على قارعة طرقات السفر المملة

نظرت خارجا ولم أرى ما يلفت الانتباه ولكن النداء تكرر وتكرر وتكرر

لحظات متسارعة وكأنني أرى فلما سينمائيا.. لم أشعر بألم أو رعب … بدا وكأن ما يحدث لا يخصني بتاتا

لفتت نظري السماء الممتدة إلى مالا نهاية …. الجنة … همست وأنا أرفع يدي إلى السماء

وجدت طريق الجنة أخيرا، سلما يصل إلى السماء يلوح أمامي، وبدا صراخ الناس من حولي كسيمفونية تعزفها الملائكة

أغمضت عيني أخيرا لأعيش الحلم الطويـــــــــــل الذي طالما أردته

ولتنتقل روحا تاقت إلى مغادرة الجسد البالي الذي سكنته طويلا

النهاية**

Advertisements

2 thoughts on “Keep Dreaming

  1. السلام عليكم ماشاء الله القصة رائعة حبيت اسئلك لانها اثرت فيا كتير اذا انتي مقتبستيها ولا كاتبتيها ولا هاي قصتك واسفة اذا ازعجتك ومشكورة

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s