هوس الرشاقة والسعرات الحرارية

tumblr_mn5pxj2wak1sn6zi4o1_500

كإنسانه عانت بشدة من زيادة الوزن، فأنا لا اتساهل إطلاقا مع نفسي حينما يتعلق الأمر بالسعرات الحرارية وكل ما يخص جسدي

لا أريد العودة إلى السمنة مجددا، لا أريد التفكير بأي كيلو زائد عن الحد، احاول أوهام نفسي قبل الجميع أني قادرة على السيطرة على نفسي

وصدقا…احاول جاهدة السيطرة على نفسي وتذوق القليل القليل من كل ما اشتهيه

أحتفظ بذهني دوما بصورة للذواقة وعارضات الأزياء الذين يتناولون القليل فقط من كل صنف، ما يكفي لإشباع حاسة التذوق لديهم دون الشبع أو النهم أو حتى تناول ما يكفي أجسادهم

….افكر طيلة الوقت : أنا سمينة، مازلت سمينة، لا اصدق الناس، لا اصدق المرآة، اشعر وكأن فخذي أكبر مما يجب، أو أن بطني أكبر مما يجب، ليست هذه الصورة التي اريدها لنفسي

ليس هذا الجسد الذي أتمناه، أريد أن أكون مثل الصورة أعلاه، أو مثل الممثلة العلانية، أو مثل الممثلة الفلانية…ولكن مهما زاد نحولي أو مهما استعدت الكيلوغرامات المفقودة

لا أجد بسهولة الرضى عن نفسي، وكأن نفسي تخوض حربا شديده ضدها وتحاول جاهده وبصعوبة أن ترضيني بما أنا عليه

أشعر بالرضا أحيانا من هذا الهوس حينما أرى بعض الصديقات اللواتي تركن أنفسهن وافرطن في تناول الطعام حتى وصلن إلى مرحلة احتجن فيها للتدخل الجراحي وتبعاته من ترهل وأمراض

أشعر بالرضا لأني حريصة على نفسي…نوعا ما…لكن ما لا يرضيني هو الشعور الصعب الذي يداهمني أن جسدي هذا…ليس هو الجسد الذي أحلم به

!وأنني دوما دوما أرى أنني لو نقصت بضعة إنشات من هناك وطارت هذه الإنشات لمكان آخر لكان هذا أفضــــــــل ما يحدث لي

احاول جاهدة التغلب على الأمر وأجدني تارة أكون قنوعة وأصل لحد الغرور به وتارة أكرهه بشدة وأكره حتى رؤيتي بالمرآة

!!!

 😦 ولكني أدرك بشدة أني لست من النوع القنوع، ودوما سأبحث عن عيوب أخرى لأنقدها

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s