كيف نرى أنفسنا…وكيف يرانا الآخرون!

http://www.youtube.com/watch?v=litXW91UauE

أريد أن أكون أكثر طولا..أكثر نحولا…أنعم شعرا…أبيض بشرة

لا تعجبني أسناني…أصابعي النحيلة…يدي…لا تعجبني رسمة وجهي…لون شعري يفتقد للحيوية

الكثير من النقد الموجع نوجه لأنفسنا بشعور ودون شعور طيلة الوقت…عند رؤية المرآة…عند رؤية الجميلات…عند قراءة إعلانات مستشفيات التجميل

في حملة دوف الجديدة…نرى رساما يرسم النساء من خلال وصفهن لأنفسهن ومن خلال وصف الآخرون لهم ودون أن يتمكن من رؤيتهن

في الحقيقة..أثر بي الأعلان كثيرا…كإنسان عانى ولفترة طويلة من فقدان الثقة بالنفس وقلة أحترام الذات

فقد نشأت في مجتمع يخضع لمعايير معينة في الجمال وفي الحقيقة لم تكن تنطبق علي أو هذا ما كنت أعتقده

ساهم في ذلك…تنشأة أمي لي…حيث كانت تشعرني دوما أن الملابس لا تبدو جميلة علي…وأن شعري يأخذ الكثير من الجهد عند تصفيفه وتتأفف بشدة في كل مرة تقف خلفي أمام المرآة

نشأت وأنا  أشعر بالقبح…وبأنني دوما الأقل جمالا بين كل قريباتي وبنات الجيران

زادت التراكمات في نفسي وكبرت ودخلت مرحلة المراهقة وأن واثقة تماما أنني الأشد قبحا بين كل من أعرفهن..حاولت عائلتي دعمي كثيرا واقناعي بتغيير نظرتي لنفسي

ولكني دوما كنت أرفض تغييرها..فترسبات الطفولة تطفو على السطح باستمرار لتمنعني حتى من التحديق لفترة طويلة بالمرآه

كبرت وكبرت أوهامي معي…وكنت أحاول جاهده أن أبدو أجمل بوضع المكياج الكثير وارتداء الملابس المثيرة ثم أعود لأختبأ عند أول نقد لي

وأدفن نفسي بعيدا عن أعين الناس…كنت متشتتة..فتارة أحاول البروز…وتارة أحاول أن لا يراني أحدهم وأن أموت بسلام

بدأت ثقتي تبرز…عندما ابتعدت عن مجتمعي وأقاربي وبدأت برؤية اشخاص آخرون…زرعوا بي الثقة دون أن يعلموا

أناس…بالنسبة لهم كنت مصدر أنوثة متكامل..كنت لا أحبذ سماع المديح كبدايه وأشعر كأنه سخرية…ولكن عندما بدأت تتردد على اسماعي كثيرا ومن أشخاص لا تربطهم أي صلة ببعض

بدأت قليلا قليلا بتأمل نفسي بالمرآة..لأدرك حينها أني لم أكن بذلك السوء…وأن شعري الكثيف يحسدوني عليه الناس…وأن الجزء الأسفل من جسدي مطلوب بشدة في مستشفيات التجميل

!!أن نظرة الجمال تختلف من شخص لآخر…وأن الشفتين الغليظتين والأنف القصير لا تعبران دوما عن الفتنة والجمال

أنا حقا أحبا أن أشكــــــــــــر تلك الفتيات…من كل قلبي…أشكــــــــــــرهن بالرغم من أني أعلم أنهم لا يدركون حجم امتناني…تلك الكلمات البسيطة المتكررة زرعت بي الأمل

وزرعت بي الثقة…وكل ما زادت ثقتي بنفسي..كل ما رأيت الأمر ينعكس على الناس من حولي…ويرغمهم على التراجع عن أي نقد جارح نابع عن الغيرة أو الحسد أو مجرد التحطيم

أنا الآن…أرى نفسي جميلة…واثقة بشدة من جمالي…واثقة بحيث لا يمكن لأحدهم تحطيمي….ولا اسمح لأحدهم بتحطيمي…كما أني

أحاول باستمرار مساعدة الفتيات من حولي…خصوصا عندما أرى من يذكرنني بنفسي في الماضي…جميلات ولا يخضعن لمعايير الجمال في مجتمعنا ولكنهن يرفض تصديق هذا

أنتِ جميلة..أنتِ مميزة…لا تحاولي تقليد الآخرين…تميزي بذاتي…وثقي بنفسك…وأحب تفاصيل جسدك وملامحك

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s