حدائق الملك لفاطمة أوفقير

لم أكن أخطط لقراءة حدائق الملك لفاطمة أوفقير، فلم يشدني العنوان ولم أبحث خلفه، ظننته -جهلا مني- إحدى الروايات الفانتازية الرومانسية العربية التي تثير غثياني

ولكن بعد اقتراح إحدى الصديقات في تويتر، وجدت نفسي أقوم بتحميله وقراءته، وبدأت بمعرفة شخصية فاطمة أوفقير وربطت اسمها بما قرأته عن زوجها الجنرال في الزنزانة رقم 10

حيث تحدث أحمد المرزوقي عن محاولة انقلاب الجنرال أوفقير حينها ولكنه لم يذكر شيئا عن زوجته وأولاده ومصيرهم

يعد كتاب حدائق الملكة هو سيرة ذاتية لفاطمة أوفقير بالتفصيل الممل، حيث تتحدث عن حياتها قبل وبعد السجن بإسهاب يثير الصداع

حيث حاولت التعاطف معها ومع قصتها ومع سجن اولادها، لكنها لم تعطني فرصة للتعاطف معها حيث أخذت تحكي خيانتها لزوجها بتبسيط شديد والعلاقة الغرامية المشتعلة مع عشقيها الشاب

أمام مرأى زوجها، كما اسهبت في ذكر حياتها السابقة وذكر الحفلات والمسارح والسينمات ونوعية الحياة المخملية التي كانت تعيشها على حساب الملك

لم تستطع فاطمة أن تتحدث عن تفاصيل حياتها في السجن كما فعل من قبلها أحمد المرزوقي الذي جعلنا نعيش معه أيامه في السجن ونبكي معه حسرته وألمه وفراغه ولوعة فراقه

صحيح أن القصة بذاتها محزنة وتثير الألم، حيث سجنت مع أطفالها الستة في سجنا وسط الصحراء وحرموا من التعليم والحرية وكل أساسيات الحياة، لكن أسلوبها الأدبي لم يرقني

ولم يثر مشاعري باي شكل من الأشكال وما منحته ثلاث نجمات إلا لبدايته المشوقة عن الحياة في المغرب وتاريخ عائلتها والكثير من المعلومات الشيقة عن البرابرة والعرب في المغرب

!!لا أنصح كثيرا بقراءته، إلا لمن أراد أن يعرف عن شخصية الجنرال المنقلب والمغرب خلال تلك الحقبة من التاريخ

Advertisements

One thought on “حدائق الملك لفاطمة أوفقير

  1. هي لم تخن زوجها ع عشيقها الشاب الا بعد ان اكتشفت انه يخونها مسبقا وانفصلت عنه بعد ذلك
    قصتهم المؤثره في السجن تجدوها في كتاب السجينه لأبتها مليكه اوفقير

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s