تلك العتمة الباهرة للطاهر بن جلون

رواية من أرقى روايات أدب السجون وأكثرها جمالا وواقعية

حيث اقتبست من قصة حقيقية لأحد الناجون من جحيم تزممارت…السجن الشهير في المغرب المتعلق بحادثة انقلاب الصخيرات

يتميز أسلوب الطاهر بن جلون بالرقي الشديد والانسيابية المذهلة في وصف الأحداث والدخول إلى الذات البشرية وتشريحها وتعريتها ببساطة

لم اقرأ لكاتب عربي يشبعني أدبيا منذ زمن طويل، حيث لم أعد أجد من يشبع عطشي الأدبي للأسلوب السردي الراقي والفصيح

ولكن الطاهر بن جلون منحني هذا…وأعطاني فكرة واضحة عن باقي قصصه التي أتشوق لقراءتها مستقبلا

الكثير من الاقتباسات حفرت بذهني والكثير من المشاهد في الرواية أبكتني منها

!!!حيث يتمنى البطل موت بعض زملائه للخروج من الظلام ورؤية الشمس ساعة الدفن

أيضا في عدة مواقف أخرى خاصة الموقف الذي تكلم فيه البطل عن رؤيته لنفسه للمرة الأولى في مرآة طبيب الأسنان

حيث رأى شخصا مجنونا مرعبا أمامه واصابته صدمة نفسية عميقة حيث لم يتقبل نفسه

حكاية الحمامه، حكاية الكلبة هندة، حكاية خروجهم للحرية والكثير من المواقف التي قد تبدو صغيرة لنا في الواقع، ولكنها لسجناء داخل حفر مظلمة تعتبر من أهم الأحداث في حياتهم

!!رواية تعبق برائحة الموت والظلام…حتى تجعلك تتعطش للحرية رغم أنك تعيشها

اقتباسات

“إن أكثر الأمورالاعتيادية تفاهةً، تصبح في المحن العصيبة، غير اعتيادية، لا بل أكثر مايُرغَب فيه من أمور الدنيا”

“لفرط ما لطمتُ رأسي تورّم ، لكنه صار أخفّ لأنه أُفرغ من ذكريات كثيرة .”

“في شخصية كل انسان يكمن قدر من السوقية !”

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s