اليهودي الحالي لعلي المقري

خلال مثابرتي أسبوعيا في هاشتاق #WeeklyBC

 لقراءة أكثر من خمسون كتاب في سنة 2012

وقع أختيارنا هذه المرة على كتاب اليهودي الحالي حيث قرأت  عنه الكثير من المديح للقصة الرائعة التي تربط مسلمة بيهودي في قرية ريدة باليمن

ولكني فوجئت عند قراءتي الكتاب، أنه أكثر بكثير من قصة حب ملحمية كروميو وجولييت، بل كانت تتكلم بشكل مفصل عن عادات اليهود وما يتعرضون له في اليمن

.من الإضطهاد الشديد وعن قصص تاريخية حدثت وقتها..أحببت الكتاب لأنه ثقفني كثيرا عن مجتمع بالنسبة لي مجهول تماما وملفات مغلقها لا يقترب منها العرب إلا نادرا

.ولكني كرهت نية المؤلف الواضحة من كتابه، حيث كان بطريقة غير مباشرة يبرر لهم الرحيل إلى أورشليم

كانت الشخصيات مذهلة ومتنوعه من عائلة المفتي إلى عائلة سالم اليهودي إلى الحي اليهودي وبنات الهوى، إلى المغني حاييم، كل شخصية تركت بصمة لا تنسى، وكلها كانت مميزة ولها .طابع شخصي يترك بك أثرا

قضية الصراع الديني والعنصرية الدينية…هي قضية لن تنتهي حتى قيام الساعة، فكل طرف يرى أن الحق معه، وكل طرف يرى أن كرهه للآخر نابع من حبه لدينه، متى نستطيع العيش في مجتمع مسالم؟ دون احتقار وتحقير وعنصرية وتعنصر؟

تمنياتي لكم بقراءة ممتعة للكتاب، كل ما كتبته مجرد اختصار بسيـــــــــط عن رأيي به

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s